Monday, August 06, 2007

بيت عالبحر


وقفت في شرفتها .. تنظر الى البحر .. خفضت بصرها قليلا .. اصبح حملها الآن في نهايته .. وان كان جسدها الرفيع يجعل منه اقرب الى زيتونة ابتلعتها ووقفت قبل ان تتم عملية الهضم

نظرت الى البحر .. شردت عبره .. تذكرت كل شيء .. حينما كانت بعد صغيرة .. حينما رآها ورأته لاول مرة .. كانت تنتظر صديقتها متشاغلة بالنظر ارضا .. حينما جاء من اول الطريق ينظر اليها .. قامت نظراته بمفعول شخص ينبهها الى وجوده .. رفعت عينيها لتجد عيناه مثبتة عليها

البحر ده مش مية ..او موجة فوق صخرة .. البحر ده اغنية بسمعها ميت مرة
تذكرت ان كل شيء تم في سرعة غريبة .. تعجب منها الجميع .. في ايام معدودة كان يجلس في صالون منزلهم مع والدها واخيها .. ايام اخرى وتمت الخطوبة .. تتذكر جيدا كيف قام بشراء هذا البيت على البحر .. جالسين سويا .. قالها لها:
_اتمني
_بيت عالبحر
حبيبي قالي اتمني .. انا قلت بيت عالبحر .. واصحى وانام مسهرش الا في هواك يا بحر
مر يومين وكان معها في الاسكندرية يريها منزلهم الجديد .. نقل حياته كلها الى مدينة اخرى من اجل امنية .. ظنت انها ستصبح اميرة .

ابتسمت .. جلست .. اغمضت عينيها

تذكرت كل شيء .. تلك المشاجرات الغير مبررة .. تلك اللحظات التي كان يتصيد لها بها الاخطاء .. اوقات كثيرة كانت تشعر انه فقط يتحرش بها ليفتعل شجار .. كثيرا ما اعتبرته مجرد تنفيس عن غضب من شيء اخر لا يخصها
كانت بعد كل مشاجرة تضع تلك الاغنية التي اصبحت اغنيتهم
البحر بيندهلي يحكيلي ويغني
مازالت تترك بها اثرا .. مازالت تترك على شفتيها ابتسامة وبرغم كل شيء

حتى تلك اللحظة .. حينما جلست تشاهد معه احد الافلام القديمة التي تعشقها .. ستدت رأسها على صدره .. ما هي الا لحظات واخبرها ان تصنع له شيئا .. وما ان تحركت حتى منحها نظرة تحمل معنى انه "هم وانزاح"

في تلك اللحظة شعرت ان هناك جدار بينهما .. جدار يعلو يوما بعد يوم .. حتى اليوم

احداث اليوم .. اصبحت هي اكثر عصبية نتيجة لحملها .. واصبح هو في ازدياد في افتعال المشاجرات .. زر ار القميص .. ترك المنزل من اجل زرار مفقود من قميصه .. انه حتى لم يطلب وهي تناست .. هو فقط اخبرها ان هناك زرار مفقود ورحل

ربما لان الشيء المفقود عنده لم يكن زرار القميص ابدا
حبيبي قالي اتمني انا قلت بيت عالبحر

فتحت عينيها .. اعادت النظر الى البحر .. اخبرته
_مش ده اللي اتفقنا عليه خاااااااااااااااااااالص

اجهشت بالبكاء

13 comments:

Mony The Angel said...

yabenty 7araam 3aleeky wallahy :(
5abteteen felraas tewga3
msh yoom wa7d tayeb :(

Mohsen Abouzeid said...

Let me say it here, you do have the talent,and as you name it (Special Moments)and really its the one. Excellent Job

Reemo said...

حلو أوى يا لومى
عجبنى اوى تركيب الاغنيه على القصه
الفكره كمان جديده
ياريت كان الامنيات بتتحق بسهوله كده
والأهم ان تحقيق احداها ميأثرش على غيرها من الأمنيات

أنا كمان بتمنى بيت على البحر
:))))
قبلاتى

saadebaid said...

مش عارف عندي احساس اني قريتها قبل كده وممكن اكون علقت عليها كمان ولا ده تشابه بين حاجة كنتي كتباها قبل كده يمكن

غمض عينيك said...

حبيبي قالي اتمني انا قلت بيت ع البحر

وهو جاب البيت اللي ع البحر
لازم يطلع عقده عليها بقى ماهو كله بتمنه
:)
حلوة اوي يالومي

تحياتي
محمد سمير

اسكندراني اوي said...

بجد انا مش لاقي وصف للي قريته
شيئ جميا ان تنقل هذه الاحاسيس المتضاربه كلها الى كلمات
لتخرج وتقرا ونقول الله الله الله
اما البحر بقى وما ادراكي ما البحر

انه عشق الجمييييييع

بجد اشكرك على البوست ده لانه خلياني ادمع !!!!!! تحياتي

تسـنيم said...

هيا دي الاسبيشيال مومنتس بتاعتك..

أنا بفكر أقاطع المدونات من كتر ما بتزيدني ألم



:(

OMA said...

fakra lma shoft el post mn zaman
w 2oltlk awl ma shoft el ba7r kol enty..
lma 2areto tani wna hadya kda..
3aytt
b2ali ktir msh 3aytt
bs begd wg3teni ya lama
enty hayla w enty 3arfa keda
kefaya enk btl3i kol 7aga mest5bya gowaya
bas 5alas kda !!!!!!!

lost said...

7ga twg3 el2lb bgd

Mustafa Şenalp said...

What a nice blog you have!

yasmina said...

مدونة جميلة جدا
رااقية وهادئة
سازورها كثيرا

القصة جميلة
تحياتي

shams said...

ألف مبروك على المدونة الجديدة والتي تفوق روعتها أي كلمات يمكن أن توصف بها

المدونة دي حقيقي إحساس مش كلام
الحروف كده بحس انها بتطير حوالي حتى تصنع جواً رومانسياً أخاذاً

ألف مبروك حقيقي وبجد يا
ريمو
لميا
إبيتاف

مبروك ليكو ومبروك علينا

بالنسبة للبوست الأكتر من رائع ده يا لميا
مش هقدر اقول غير ان قلبي وتعاطفي مع البطلة وأحلى حاجة أحلى حاجة إنها مازالت تبتسم رغم ما هي فيه من ضيق لأنه مازال عندها ذكريات جميلة حتى ولو كانت أغنية

ومهما حصلها دلوقت ومازال بيحصلها من عذاب فده نصيبها لأنها استحالة كانت هتعرف اللي جاي وهي لسه بتبدأ أول حياتها باللون الوردي

تحياتي وابتساماتي واحتراماتي وقبلاتي

صاحب البوابــة said...

فكرة رائعة

ومعالجة رومانسية أروع

تحياتي لقلمك المبدع